• عبادات >> صلاة (نماز)

    سوال نمبر: 608757

    عنوان:

    نمازِ وتر میں دعائے قنوت كے بعد درود پڑھنے كا حكم

    سوال:

    کیا فرما تے ہیں علمائے دین اس مسئلے کے متعلق کہ وتر کی نماز میں دعا قنوت کے بعد درود شریف پڑھنا سنت موکدہ ہے یا سنت مستحبہ ؟ وضاحت کے ساتھ جواب مطلوب ہے۔

    جواب نمبر: 608757

    بسم الله الرحمن الرحيم

    Fatwa: 470-316/TB-Mulhaqa=7/1443

    وتر میں دعائے قنوت كے بعد درود سے متعلق   سنت مؤكدہ كی تصریح تو نہیں ملی؛ البتہ در مختار میں مطلقا یہ تحریر ہے كہ قنوت میں اللہ كے رسول ﷺ پر درود بھی بھیجے گا‏،اس كو ’’مفتی بہ‘‘ بھی قرار دیا ہے‏، علامہ شامیؒ نےاس پر كوئی كلام نہیں كیا ہے‏، علامہ حلبیؒ نے كبیری   میں‏، اسی طرح علامہ طحطاویؒ نے مراقی الفلاح كی شرح میں جو كچھ نقل كیا ہے‏، اس سے بھی استحباب ہی ثابت ہوتا ہے‏۔ نیز حضرت گنگوہیؒ نے فتاوی رشیدیہ(1/588‏،مطبوعہ: فقیہ الامت‏،دیوبند) میں تحریر فرمایا: ’’دعائے قنوت كے بعد درود شریف مستحب ہے‘‘۔

    (وقنت فيه) ويسن الدعاء المشهور، ويصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - به يفتى.[الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) 2/ 442، باب الوتر والنوافل، مطبوعة: مكتبة زكريا، ديوبند]

    ﴿وهل يصلي في آخرالقنوت على النّبِيّ ﴾ أم لا؟ ﴿قال الفقيه أبو الليث يصلي﴾؛ لأنها من جنس الدعاء، وقد تقدمت الرواية بها من طريق النسائي في حديث قنوت الحسن بن عليٍّ، قال ابن الهمام: ولا ينبغي أن يعدل عن هذا القول ﴿وذكر في بعض الفتاوى﴾ بلفظ«لا بأس» فقال: ﴿لا بأس بأن يصلي﴾ وهوغير بعيد عن قول أبي الليث، والمراد بـ«لابأس» أنه الأولى نظرا إلى الدليل؛ لكن في فتاوى قاضيخان وغيره أنه إذا صلى في القنوت لا يصلي بعد التشهد، وكذا إذا صلى في التشهد الأول سهوا لا يصلي في الأخير، وهو قولٌ لم يرو عن الأئمة المتقدمين وليس لقائله دليل يعتمد عليه، وكلام قاضيخان يشير إلى عدم اختياره له حيث قال: وإذا صلى على النّبِيّ - صلى الله عليه وسلم – في القنوت قالوا: لا يصلي عليه في القعدة الأخيرة، ففي قوله «قالوا» إشارة إلى عدم استحسانه له، وإلى أنه غير مروي عن الأئمة كما قلناه، فإن ذلك هو المتعارف في عباراتهم لمن استقرأها. والله أعلم.(حلبي كبير:2/343، مطبوعة: دارالعلوم/ديوبند)


    واللہ تعالیٰ اعلم


    دارالافتاء،
    دارالعلوم دیوبند