India

سوال # 18218



السلام
عليكم و رحمة الله و بركاته
! فنرجو من سماحتكم أن تجيبوا في هذه المسئلة : عندنا في الهند و خاصة في ولاية
الدكن القديمة أكثر الهنادك والوثنيين و
غير المسلمين يهتمون بأن يدفعوا
الذبائح كلها إلى المسلمين للذبح على
طريقة الإسلام ، فيرونها "حلالا" لهم و لغيرهم، و هم يأكلوا ما
ذبح المسلم
فقط ، فالسبب يرجع إلى أن المملكة الآصفية عينت رجالا من المسلمين خاصة للذبح وخدمة شئون المسجد
من الأذان وغيرها الذين لديهم معرفة تامة دينية
في هذه الأمور، و سمي منصبه بـ"ملا"
في كل قرية من القرى و كذا في المدن
. و قررت المملكة الآصفية القديمة أن تذبح الذبائح كلها على أيديهم لئلا تشتبه الذبائح ، و لا
يزال يجري هذا العمل حتى الآن ، و استيقن غير
المسلمين أن اللحم الحلال لا يحصل
إلا بذبح المسلم . فمن ذبائحهم شاة
المجوسي لبيت نارهم أو الوثني لآلهتهم يدفع إلى المسلم للذبح ، فيذبحه المسلم على طريقة الاسلام
كله ? في ميدان ليس فيه صنم و لا وثن، استقبالا
للقبلة ، و يذكر اسم الله فقط، و
يذبح لله - و يأخذ عليه الأجرة أيضا
. فالاستفتاء : فما حكم شاة المجوسي المذكورة أعلاها ؟ و ما حكم الذابح و أجرته ؟ هل الذابح ارتكب الشرك أو
الكبيرة أو أي ذنب ؟
فعندنا في القرى أناس يمنعونه ? أي "الذابح ملا"- لسبب ذبح
شاتهم من دخول
المسجد ، و من الأذان و الإمامة مع أن لديه معرفة تامة لهذه الأمور مع الديانة، فهو في يؤم في
غياب الامام و كذا يؤذن. فتفرق بين المسلمين في
هذه المسئلة فرقتين وما زال يزداد،
فبعضهم يقولون : أنه أشرك أو يقولون
: ارتكب الحرام ، أو يقولون : أتى الكراهية التحريمية ، و بعضهم يقولون : أن أجرته حرام . بينوا و تؤجروا . فندعو
الله سبحانه لصحتكم ، و نشكركم على إجابتكم
الميمونة . والسلام . سيد رئيس الدين.



Published on: Dec 31, 2009

جواب # 18218

بسم الله الرحمن الرحيم



فتوی(ب):
2093=1647-1/1430



 



 شاة المجوسي لبیت نارہم أو الوثني لآلہتہم إن
کانت ذبحت للتقرب إلی غیر اللہ یعني أن المقصود منہا إراقة الدم لغیر اللہ فہو
حرامٌ وإن ذبحہ المسلم باسم اللہ تعالی کما یستفاد من عبارة الدر المختار ذبح
لقدوم الأمیر ونحوہ کواحد من العظماء یحرم لأنہ أُہِلَّ بہ لغیر اللہ (ولو) وصلیَّة)
ذکر اسم اللہ (رد المحتار:
۲/۲۱۴) وإن کان الحیوان قد ترکہ وخلاہ
للتقرب والتعظیم لغیر اللہ ولم یکن قصدہ منہ إراقة الدم فہذا الحیوان لا یعد مما
أہل بہ لغیر اللہ ولا مما ذبح علی النصب بل ہو من بُحَیرة سائبة
فحکمہ أنہ لا یخرج عن
ملک المالک فالمالک إن وہبہ أحدًا أو باعہ وأجاز لذبحہ فیحل لحمہ للغیر




واللہ تعالیٰ اعلم


دارالافتاء،
دارالعلوم دیوبند

اس موضوع سے متعلق دیگر سوالات